علوم و تكنولوجيا

إرشادات التخلص من الشراهة في الأكل

سنعرج الآن على موضوع، إرشادات التخلص من الشراهة في الأكل، فإن كنت ممن يهتمون بهذا الموضوع فتابع معنا حتى لا تفوتك الفائدة المرجوة.

إن اضطراب الشراهة في تناول الطعام هو عبارة عن اضطراب في كمية الأكل. والذي يؤدي إلى استهلاك كميات كبيرة منه وبشكل غير عادي. حيث يصبح الشخص غير قادر على التوقف عن عملية الأكل.

في الواقع أن الشراهة في الأكل بكل بساطة هي الرغبة المفرطة للشخص نحو تناول الطعام على الرغم من أنه يشعر بالاكتفاء والشبع. وهذا بسبب أشياء كثيرة منها العوامل النفسية والعوامل الهرمونية ولا ننسى العوامل العضوية،

ومن الجدير بالذكر أنه تتفاوت حالة الشراهة تلك من حيث الفترات الزمنية. فقد تقصر وقد تطول وإن طالت فترتها سببت الكثير من الأمراض التي تؤثر على صحة الإنسان. على عكس كل من يعانون من البوليميا أو ما يطلق عليه اسم الشره المرضي، فبعد شعور الشراهة المتكرر أنت لا تقوم بالتقيؤ الجبري بعد تناول الطعام أو تستخدم ملينات دوائية أو تمارس رياضات عنيفة.

في الحقيقة قد تأكل أكثر عن اللازم عند تعرضك لظروف معينة مثال على ذلك: المناسبات والإجازات، ولكن الشراهة هنا تخرج عن السيطرة.

ربما يكون المريض يعاني من زيادة في الوزن أو يعاني السمنة المفرطة وقد يكون المريض بوزن طبيعي.

ما هي علامات اضطراب الشراهة

هناك عدد من علامات التي تدل على اضطراب الشراهة. نذكر منها:

أخذ كمية ضخمة من الطعام، في فترة محددة على مدى ساعة أو ساعتين.

الشعور بأن الطريقة في تناول الطعام أصبحت خارج السيطرة.

حيث تأكل حتى لو كنت غير جائع أو شبعان

تقوم بتناول الطعام بسرعة.

تظل تتناول الطعام حتى تصل إلى امتلاء في المعدة غير مريح.

تتناول الطعام عدة مرات، لوحدك أو في السر دون أن يراك أحد.

تترافق هذه الحالة بالشعور بالاكتئاب والقرف والذنب.

القيام باتباع نظام غذائي لفترات طويلة بدون نقص الوزن.

وبالتالي يتم تحديد قوة اضطراب الإفراط في الأكل بعدد مرات حصول النوبات خلال الأسبوع، وهنا يجب أن ننوه إلى أن الدعم مهم من قبل الطبيب الأخصائي النفسي وكذلك من قبل الأسرة،

إقرأ أيضا: الذكاء الاصطناعي، القوة العظمى التي أصبحت سلاح المعلومات النهائي

ما هي أسباب اضطراب الشراهة في الأكل

أسباب اضطراب الشراهة غير معروفة ربما التاريخ العائلي أو العوامل البيولوجية وربما اتباع نظام غذائي فاشل وطويل الأمد وربما القضايا النفسية تزيد من خطر الإصابة بهذه الشراهة.

تناول الأدوية مثل تلك المضادة للاكتئاب، والكورتيزون والذي يقوم بإدخال السكر الموجود في الدم إلى خلايا الدم مما يجعل الخلايا تقوم بدورها في تنبيه الجهاز العصبي أنه بحاجة إلى السكر، ويكون رد فعل الجهاز العصبي أن يزيد من شهية المريض للطعام، مما يزيد من طلب المريض للأكل وتصبح الشراهة سلوكاً طبيعيا مصاحباً للمريض.

عمومًا أن أسباب الشراهة في تناول الأطعمة يعود إلى أسباب كثيرة نذكر منها:

  • أسباب نفسية، فهي ببساطة مرتبطة بالضغوط النفسية، إذ فغالباً ما تكون عبارة عن وسيلة يحاول المريض عبرها التعامل مع العواطف.
  • البوليميا وهي مرض نفسي يتصف بإفراط المصاب بتناول الطعام ثم القيام بالقيء المتعمد
  • زيادة في إفراز الغدد الدرقية قد يسبب الشراهة في الطعام.
  • أمراض سكري الدم، حيث يسبب نقص مستوى السكر بالدم في تناول الأطعمة بشراهة لدى المريض. وخاصة تلك التي تحتوي على سكريات.

في الحقيقة أن تعليقات الأطباء على اضطرابات تناول الطعام التي تأتي عند زيادة الوزن كنتيجة حتمية للشراهة.

من ناحية أخرى ومع زيادة اهتمام النساء بأجسادهن وأهمية الحصول على الوزن المثالي والرشيق، فإن حالات اضطرابات الأكل لديهم تزداد ليتخلصوا من الوزن الزائد، والتي يرون أنها وصمة عار لهن.

علاوة على ذلك، تلاحظ أغلب الدراسات التي أجريت عن الشراهة في الأكل ومدى ارتباطها مع الأمراض النفسية، فلقد أظهرت النتائج على أن أعلى نسبة لوجود حالات الشراهة كانت عند الأشخاص الذين لم يبلغوا سن الخامسة والعشرين وأن الأكثرية العظمى كانت فئة الإناث، وأن حالات متعددة من الإدمان والاضطرابات النفسية الأخرى ترافقت مع هذه الحالات،

مثال على ذلك الاكتئاب والقلق بالإضافة إلى اضطرابات أخرى على سبيل المثال الوسواس القهري ومحاولات إيذاء النفس الانتحار وغيرها.

علاقة الشراهة في تناول الطعام وفترة المراهقة
علاقة الشراهة في تناول الطعام وفترة المراهقة

 علاقة الشراهة في تناول الطعام وفترة المراهقة

هناك علاقة بين الشراهة في تناول الطعام في فترة المراهقة • حيث تبدأ هنا حالات الشراهة في الأكل المترافق مع بعض الأمراض النفسية وخاصة في بداية فترة المراهقة، حيث أظهرت الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن ملايين الأشخاص يعانون من عدة أشكال من الاضطرابات النفسية الناتجة والمسببة للشراهة، لذا فإنّ نسبة لا بأس بها من الفتيات المراهقات، وطالبات الجامعة تعاني منها أيضاً.

عوامل ظهور اضطراب الشراهة في الأكل

  • تاريخ العائلة الطبي السابق: للإصابة به مثل أحد الوالدين أو الأشقاء.
  • القضايا النفسية: أغلب من يشعر بمشاعر سلبية تجاه نفسه وإنجازاته يتوجه مباشرة للنهم أو بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من وجود إجهاد وملل وضعف في الجسم.
  • اتباع نظام غذائي غير متوازن لفترة مطولة قد يبدأ منذ مرحلة الطفولة لهذا فإن اتباع نظام خاطئ وتقليل السعرات الحرارية الداخلة للجسم خلال اليوم. قد يؤدي إلى الوصول في الإفراط في تناول الطعام.
  • العمر له علاقة وثيقة أيضا فغالبا ما تبدأ هذه الأعراض بالاشتداد مع بداية المراهقة المتأخرة أو بداية سن الـ20.

نتائج الشراهة في تناول الطعام

تؤدي الشراهة في تناول الأطعمة إلى عواقب ونتائج وخيمة. حيث أنه من المتوقع أن تدفع الجسم نحو الإصابة بعدد كبير من الأمراض. على سبيل المثال: أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم الشرياني وأمراض الأورام والسرطانات وارتفاع نسبة الكوليسترول في الأوعية الدموية فضلاً عن آلام العظام والمفاصل وأمراض الجهاز الهضمي. ومن المضاعفات التي قد تظهر مع الشراهة:

  • شعور سيء من الاكتئاب النفسي.
  • احتمال التعرض إلى سوء نوعية الحياة المتبعة.
  • الشعور بالعزلة الاجتماعية.
  • ظهور مشاكل عامة في الحركة والحياة الاجتماعية الشخصية.
  • التعرض للسمنة المفرطة.
  • التعرض لظروف طبية صعبة ومرضية متعلقة بالسمنة من (مشاكل مفاصل/القلب/السكري/ارتجاع).
  • الاضطراب النفس مثل (اكتئاب/اضطراب ثنائي القطب/قلق/اضطراب تعاطي المخدرات).

إقرأ أيضا: تطورات التكنولوجيا في العالم

نتائج الشراهة في تناول الطعام
نتائج الشراهة في تناول الطعام

متطلبات علاج الشراهة في الأكل

العلاج يحتاج فريق طبي وقبل موعد ذهاب المريض للمركز الصحي يجب أن يجهز قائمة بــ:

  • الأعراض التي يواجهها المريض.
  • معلومات شخصية وأي تغيرات رئيسية في حياته الحالية.
  • جميع الأدوية والمكملات المستخدمة.
  • نموذج تناول طعام عن يوم كامل.

ويتم هنالك إجراء الفحص السريري، واختبار الدم والبول، واستشارة لدى قسم اضطراب النوم وتشخيص معايير المشكلة من خلال:

  • نوبات متكررة من تناول كمية كبيرة بشكل غير طبيعي من الغذاء.
  • الشعور بعدم وجود رقابة عليك وأن تأكل بنهم،
  • عادة ما يقترن الأكل بثلاثة أمور هي تناول الطعام بسرعة بالإضافة إلى تناول الطعام رغم أنك غير مرتاح وتناول كمية كبيرة أيضا حتى وأنت لا تشعر بالجوع وكذلك الرغبة في تناول الطعام وحيداً كي تهرب من الإحراج ولا ننسى الشعور بالاكتئاب والذنب بعد الطعام.
  • القلق حول الشراهة عند تناول طعامك.
  •  الشراهة حين تناول الطعام والتي تتكرر مرة على الأقل كل أسبوع لمدة تزيد على ثلاث شهور.

ما هي أهداف علاج اضطراب الإفراط في الطعام

  • الحد من الانغماس التام في الأكل، عند ضرورة وجوب إنقاص الوزن لذلك قد يوصى بالحصول على مساعدة نفسية عبر جلسات فردية أو جماعية تساعد هذه الجلسات على تعليم الشخص طريقة تبديل العادات غير الصحية بأخرى صحية وبالتالي تقليل تكرار النهم.
  • العلاج السلوكي النفسي والمعرفي أفضل التعاملات مع القضايا التي قد توصل إلى مرحلة نوبات النهم مثل المشاعر السلبية المتعلقة بشكل الجسم أو المشاعر المتعلقة بالمزاج السيئ.

إلى هنا نكون قد أنهينا مقالتنا لهذا اليوم تناولنا فيها موضوع إرشادات التخلص من الشراهة في الأكل. عافانا الله وإياكم كنت معكم أنا ريم أيوبي نلقاكم على خير بحول الله. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى